تصوير الفلاش الجوي

 

نشأ كلايس اكستال مع الكاميرات في مخزن صور والده في غوتنبرغ، بالسويد.

بدأ مسيرته المهنية في التصوير الجوي في بداية الثمانينيات، وعمل على تحديد أسلوبه الخاص واستخدام كاميرات متوسطة البنية مع تثبيت فلاشات ذات قوة عالية في الجبال. وفي مطلع الألفية الجديدة، أدخل تقنية الفلاش في آفاق جديدة، ونجح في إثبات أهمية النظام الجديد المخصص لمجال الطيران، ومنذ ذلك الحين شكل إضاءة مثالية لتصوير الرياضة والرحلات واليخوت والطائرات في إطار بيئتهم الفعلية.