لتنزيل تطبيق اكسبوجر

كلايس اكستال

كلايس اكستال

تصوير الفلاش الجوي

Claes_Axstal_6702_bw
تصوير الفلاش الجوي   نشأ كلايس اكستال مع الكاميرات في مخزن صور والده في غوتنبرغ، بالسويد. بدأ مسيرته المهنية في التصوير الجوي في بداية الثمانينيات، وعمل على تحديد أسلوبه الخاص واستخدام كاميرات متوسطة البنية مع تثبيت فلاشات ذات قوة عالية في الجبال. وفي مطلع الألفية الجديدة، أدخل تقنية الفلاش في آفاق جديدة، ونجح في إثبات أهمية النظام الجديد المخصص لمجال الطيران، ومنذ ذلك الحين شكل إضاءة مثالية لتصوير الرياضة والرحلات واليخوت والطائرات في إطار بيئتهم الفعلية.
وفي 28 مارس 2001، تم الاعتماد الرسمي لتقنية "فلاش التصوير الجوي" حين صور الطائرة المقاتلة "ساب جريبن" للقوات الجوية السويدية. وكان كلايس قد عمل مع القوات الجوية السويدية، وإدارة شرطة لوس انجليس، وقوات حرس السواحل الأمريكية، وعدد من مصانع الهليكوبتر والطائرات المعروفة. كما تعرض صوره في صفحات الغلاف لمجلة Super Yachts، كما نشر كتاب بعنوان "تصوير الفلاش الجوي في مجال الطيران". مولدات الفلاش، ليست محمية فقط بشكل كهرومغناطيسي بل هي أيضاً محكمة الإغلاق لتكون فعّالة حتى في البحر، ويصل وزنها الإجمالي إلى 250 كغ، وعند التصوير باتجاه الشمس مباشرة لا يوجد لهذه الفلاشات معادل في الطاقة. إن الصور التي تنتج عن تقنية تصوير الفلاش الجوي لا تتعرض لأي تعديل تقني بل تكون بشكلها النهائي عند التقاطها.

يشارك كلايس اكستال في معرض خارجي في الفترة ما بين 7 و15 أكتوبر، بالإضافة إلى مشاركته في جلسات "تقييم الملف الفني" وسيقدم عرضاً في مجال تخصصه.

مبادرة من

Sharjah Media

الراعي الرسمي

Canon